مصر هي أكثر مقالة قرأت في عام 2012 على ويكيبيديا

مصر، و الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-، والرئيس المصري محمد مرسي، من أعلى المقالات مشاهدة على موسوعة ويكيبيديا العربية، حسب قائمة أعدها مهندس البرمجيات السويدي Johan Gunnarsson عن طريق مشروع برمجي يدعى (Wikitrends) بناه بعدة لغات برمجة مختلفة مثل البايثون و PHP والجافا، وقد تكون هي الادق حالياً .

متابعة قراءة مصر هي أكثر مقالة قرأت في عام 2012 على ويكيبيديا

مفتي السعودية يحذر من مشاهدة الأفلام الجنسية

قصة الإسلام – وكالات

مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ

حذر الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، مفتي عام السعودية، بشكل علني، من مغبة مشاهدة الأفلام الجنسية”، معتبرا إياها نوعًا من أنواع “الإجرام” في مؤشر قد يعكس استفحال المتاجرة بالأفلام “الجنسية” في أوساط السعوديين من ناحية، وازدياد مرتادي المواقع الإباحية على الإنترنت من ناحية أخرى.

وكان لافتًا تطرق الشيخ عبد العزيز آل الشيخ لهذا الموضوع، الذي بدأ يطفو على السطح، مدفوعًا بالأرقام التي تشير إلى أن المواقع الإباحية هي الأكثر شعبية على الإنترنت في السعودية.

ووصف مفتي السعودية، في خطبة الجمعة، الأفلام “الجنسية” والمواقع الإباحية، بأنها “إجرام وفساد وتدمير للقيم والأخلاق”، وتحدث بشكل واضح عن أزواج قال إنهم يجبرون زوجاتهم على متابعة الأفلام “الجنسية” برفقتهم.

وحذر الشيخ عبد العزيز آل الشيخ من مشاهدة أو متابعة أو شراء الأفلام “الجنسية”، في إشارة واضحة لوجود متاجرة من هذا النوع في الشارع السعودي.

وقال: “احذروا شباب الإسلام، احذرن فتيات الإسلام، من هذه الأفلام الخليعة.. اعزفوا عنها ولا تبالوا بها.. ولا تشتروها.. ولا تجتمعوا للنظر إليها.. فكلها والله ضرر وفساد ذريع في الدنيا والآخرة”، مضيفًا أنه “لا يليق بالمسلمين أن تكون هذه مجالسهم، ولا منتدياتهم، ولا مجتمعاتهم”.

وأشار مفتي عام السعودية إلى عدم جواز تطويع التقنية الحديثة للأغراض السيئة، وقال: “إن التقنية الحديثة التي تستعمل في ما ينفع لا يجوز أن نحولها إلى رذائل، وإلى سقوط أخلاق، وإلى اتصال هنا وهناك بفتيات ساقطات لا خير فيهن، بغية إفساد الأخلاق والدين والقيم، فلنتق الله في أنفسنا، ولنلاحظ بناتنا وأبناءنا، ولنطهر بيوتنا من هذا البلاء العظيم، فليتق المسلمون ربهم، وليحافظوا على أعراضهم، وليغضوا أبصارهم عن النظر لهذه المحرمات”.

وأضاف في حديثه عن بعض الفئات المتابعة للأفلام الإباحية قائلاً: “بعضهم ربما يمضي عليه معظم الليل ما بين هنا وهناك في تقليب صفحات المنتديات الهابطة، لينظر إلى صور تخدعه وإلى غير ذلك مما يجلب الفساد وينشر الجريمة”.

وأبان الشيخ عبد العزيز آل الشيخ، الذي فيما يبدو تحدث من منطلق وقائع وأرقام عرضت عليه مسبقًا، أن هناك لقاءات في أوساط المجتمع لا تزين إلا بعرض الأفلام الإباحية.

وقال “يا أبناء المسلمين.. للأسف الشديد، إن بعض أبنائنا وبناتنا في هذه المجتمعات واللقاءات، إنما تزين لهم عندما يعرضون هذه المناظر الهابطة الإجرامية السيئة التي تخدش الحياء”.

ودعا الشيخ عبد العزيز آل الشيخ عموم المجتمع إلى نبذ الأفلام الخليعة، وقال: “من لم يمنعه إيمانه وحياؤه وخلقه الكريم من مشاهدة هذه المشاهد الهابطة، فليعلم أن في إيمانه نقصًا وفي قلبه مرضًا. فاتق الله أيها الشاب المسلم، واتقي الله أيتها الفتاة المسلمة، واتق الله أيها الزوج الكريم في بيتك وأهلك، وجنبهم تلك المناظر الهابطة”.

وتأتي تحذيرات مفتي عام السعودية لتدق ناقوس الخطر إزاء احتمالية تعرض المكون الاجتماعي في السعودية للخلل، جراء انتشار أفلام الجنس والإباحية داخله.

وتجيء تلك التحذيرات مدفوعة بتأكيدات رسمية من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، بأن المواقع الإباحية هي الأكثر شعبية على الإنترنت في السعودية.

وكشفت أرقام سبق أن أفصح عنها أحد مسئولي مدينة العلوم والتقنية، أن 92.69% من مستخدمي الإنترنت في السعودية يتصفحون مواقع إباحية. يشار إلى أن مجلس الشورى السعودي شرع منذ الأسبوع الماضي في دراسة مشروع خاص بتقنين المحتوى الأخلاقي والاجتماعي لوسائط الاتصالات المتعددة، ومن بينها شبكة الإنترنت.